منتديات البروف لايف
مرحبا بك في منتديات البروف لايف اخي/اختي الزائر ندعوك للتسجيل في المنتدي للاستفادة من الخدمات الممنوحة للاعضاء
<div style="text-align:center">
<iframe scrolling="no" frameborder="0" src="//mellowads.com/view/316AFB2B5995" style="overflow:hidden;width:468px;height:60px;"></iframe>
<div>
<a href="//mellowads.com/networkspace/316AFB2B5995" target="_blank">Advertise here اعلن هنا باقل الاسعار </a>
</div>
</div>
المواضيع الأخيرة
عرض التعبئة المميز والجبارالجمعة مارس 25, 2016 8:13 amxxxman
قصة فتاه بالابتدائيةالإثنين مارس 21, 2016 9:06 amxxxman
لغز سفينة ماري سيلستالإثنين مارس 21, 2016 9:01 amxxxman
رجل يتزوج من جثة صديقتهالإثنين مارس 21, 2016 8:56 amxxxman
اغرب دولة بدون اطفالالإثنين مارس 21, 2016 8:40 amxxxman
امراءة لم تنم منز 31 عاماالإثنين مارس 21, 2016 8:36 amxxxman
سبحانك ربي ما أعظمكالجمعة مارس 18, 2016 9:44 pmانور زياية
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية

المخفية  شبكات  الشبكات  الواي  اختراق  اظهار  برنامج  


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
proof latefu
المدير العام
ذكر عدد المساهمات : 180
نقاط : 10464
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 22/07/2014
الموقع : http://proof.arab.st

التوّرية !! سكاكين

في الثلاثاء أبريل 28, 2015 12:27 pm
بقلم/ بول ايزك بطال شوية
imanbata@gmail.com
التورية فى (علم البديع) ، وللذين درسوا (الفصاحة والبلاغة) فى الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضى يدركون ذلك ، يعنى إيراد (لفظ) لها معنيين إحداهما قريب والمعنى الاخربعيد ، فالمعنى البعيد هنا يكون هو(المراد) اما المعنى القريب فهو (غيرمراد) ، فمثلاً لو قالت الاعراب : رأيتُ القَمَرَ، فالقمرِ هنا (للفارات) اللسع ما خشوا (السجن) أقصد (القفص الذهبى) معناتا (البمبة) ، اما اذا كنت من (آل البيت) وعندك مجموعة من السواسيو و(نياو نيو) فدى معناتا (الحكومة) ياعمك، فالقمر فى المثال اعلاه له معنيين ، القمر (الاصلى ) المعروف ، والقمرالتانى معناتا (المحبوبة) ومن الاشياء المثيرة للانتباه هو ان اللغة العربية (حساسة) للغاية فهى تتأثر بأقل (حركة) الامر الذى قد يؤدى الى تغير المعنى رأساً على عقب ، وهذا ما لم يتنبه اليه دارسوا هذه اللغة عرباً كانوا ، ام غير العرب ، والاخير ده ياهو انا قاصد بيهو احنا (الجنوبين) اللذين درسوا اللغة العربية ، ماشاء الله اكثرهم مبدعين فى مجال الشعر والكتابة والخطابة ، وربنا يزيدكم ، بس انا مشكلتى مع اللذين يعتقدون انهم (مذيعين) سواء اكانوا فى الاجهزة المرئية أو المسموعة ، فالكداريك الظهروا بعدينا من (مواليد) التمنينات والتسعينات ، وخصوصا المذيعات منهن الواحدة لو دايرة (تورى) للفارات انها (ناقشة) اللغة العربية (الفصحى) طوااالى بتقوم تغير صوتها و(تكلوج) لسانها لتبدو وكأنها احدى المذيعات (اللبنانيات) أو (المصريات) ولكن سرعان ما يتكشف ذلك (الفضيحة) للمستمع أو المشاهد (الفطن) حينما تقوم (المسكينة) بإدخال (الف ، لام) الجنوبيين فى اى كلمة أو عبارة ، وألف لام الجنوبيين للذين لايعرفونها هى (الاقحام) المفرط لاداء التعريف المعروفة (الف،لام) بى مناسبة او بدون مناسبة وهو (استخدام) قاصر على (الجنوبسودانين) دون سائر الامم الناطقة بلغة (الضاد) فمثلاً لو الزول الجنوبى داير يقول بالعربى الفصيح : فى بيتى اشجار كثيرة ، بيقوم يقول ليك: فى البيتى اشجار كثيرة ، اويتساءل مندهشاً الزول ده العسكرى ؟، بدلاً عن الزول ده عسكرى؟ أو تسمع مذيع النشرة الرياضية يقول ليك : اليوم الساعة العاشرة سوف يكون هنالك مباراة بين نيجيريا والأيران !! وهو فى ذلك أى الزول الجنوبى ، يعتقد انو خلاااس (جضّما) خصوصا حينما يكون (الخطيب) سياسيا والذى لايتوانى عن (خم) الجميع دون فرز، بالذات عندما يصفق له الجمهور، فيقوم صاحبنا (بتطبيز) الشغلانة مرة واحدة فينصب المبتدأ ويرفع الخبر، ويشكّلا وينوِّنا زى ما داير ، ما (الجماعة) الحاضرين كوووولهم (فراطيق) ماناقشين عربى !! المهم ده ما موضوعنا ، انما الموضوع العامل لى (كاروشة) وجايب لى (حكة) هو نطق بعض المذيعين والمذيعات حرف (القاف) غيناً أو العكس ، وفى ذلك يتساوى المذيعين (المندوكورات) مع المذيعين (الجنوبيين) عليه ، فلقد صرنا نسمع المذيع يقول فى نشرات الاخبار ، قادراليوم الفريق اول سلفا كير ، بدلاً عن غادر ، أويقول بغضاء الله وغدره ، بدلاً عن ، بقضاء الله وقدره وحتى ازيدك من الشعر بيتاً فإن الامر لم يتوقف عند حد (النطق) ، وانما تعداها الى مرحلة الكتابة بنفس النهج ، وبناءاً عليه لاينبغى ان تستغرب – عزيزى القائ – عندما تسمع احدهم يقول : عيد (الاستغلال) ، بدلاً عن عيد (الاستقلال) ومن هنا يبداء المقال!!.
بما أن كل شئ فى هذا البلد صار يعنى (عكسه) تماماً ، فلقد وجدت نفسى (مدروشاً) فى هذا الخضم ، وما فاهم الحاصل شنو؟ تخيل عزيزى القارئ ، المفاوضات من اجل الوصول الى سلام دائم معناتا ، انو لازم نضع (العراقيل) امام (الاجندات) المطروحة بغية استمرار(الحرب) الموجودة اصلاً ، طيب المفاوضين ليها شنو؟ خليك من ده ، عندك مصطلح (التنمية) القاديننا بيهو يومياً ده ، تتصوّر واحد من المسوؤلين الكبار قال انو (الفساد) جزء من التنمية ، ومضى قائلاً : لو ان المسوؤل (إختلس) اموال (الحكومة) وقام بنى بيهو (عمارة) ، فإنه يكون قد ساهم فى تنمية البلاد ، ثم يسأل شعب جنوب السودان فى استنكار: انتو عارفين العمارة البنوها دى شغّلت كم (عواطلية) والعواطلية ديل عندهم كم اُسر؟ باللاهى يا كمريت ما تتكلم عن (كوربشن) لو ماعندك دليل؟ ليس هذا فحسب بل لقد تجاوز(الكذب) من قبل سياسيينا من مرحلة ايراد اللفظ ، وهو يعنى بها فى قرارة نفسه (عكسها) تماماً الى مرحلة التنبوء بالكوارث الناجمة عن هذا (اللفظ) ، فمثلاً لوقال وزير الزراعة ان الموسم الحالى يبشر بالخير فأعلم عزيزى القارئ ان (سعادتو) يعنى ان هنالك اكثر من نصف سكان جنوب السودان مهددون بالمجاعة ، فالموسم الزراعى هنا يبشر بالخير للمسوؤلين ونساوينهم وعيالهم ، اما شعب الله (المحتار) فديل يأكلوا (النيم) شفتا حاجة ؟ لسع بدرى!! اما اذا سمعت مسوؤلاً فى احدى الاذاعات يؤكد للطلاب وأولياء الامور بأن امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام تم اجراء (التحوطات) الامنية اللازمة لها ، وانها لن تتسرب ووو، وشنوشنوداك ، فأعمل (نايم) عزيزى القارئ لان الصحيح هو ان اصحاب محلات (تصوير) الامتحانات ، اقصد تصوير المستندات قد (حجزوا) اماكنهم بالقرب من المدارس ، بعد دفع رسوم (الضرائب) لناس المحلية أوعمدة البلدية ، ما اساساً أوراق (الامتحانات) حتجى (ناقصة) ، يطبعوها وين يعنى ؟ ثانياً على (الطلبة) بالولايات شراء كمية من (الرصيد) والما عندو (موبايل ) يعمل ليهو انشالله (موتريلا) من هسع ، لانو (ناس جوبا) ح يمتحنوا بالنهار، وانتو ح تمتحنوا بالليل ، فلابد الاستفادة من فارق (التوقيت) لاجراء مكالمة يفضى الى (كشف الامتحان) مع امنياتى لكم بالتوفيق والنجاح !!، واذا قال الناطق الرسمى باسم الشرطة انو الامن مستتب فى مدينة جوبا ، فيا أخوى انت ما محتاج (وصية) لاكين بس انا داير اضيف ليك ، انو بعدما (تقفل) الباب بى تلاتة (ترباس) وكيلو متر ، وطبلة وكيلون ، لازم تعمل ليها (دُقّارة) بى باقى (العِدة) الفضل ، ولو قمتا (سليم) صباح اليوم التالى على الرغم من انو (جيرانك) نهبوه ، وانتا سامع وعامل (طناش) فأعلم ان الأمن فى ذلك اليوم كان (مستتباً) بالنسبة ليك ، بس ماتنسى انو فى يوم ليك ، ويوم عليك!! اما اذا قال وزير الكهرباء انو لدينا استرتيجية طوييييلة المدى لامداد جنوب السودان بالكهرباء من جمهورية السودان عبر مدينة (الرنك) وحنقوم بتشييد محطة توليد كهرباء بنمولى ، وح نجر كهرباء من ناس اثيوبيا وووو، شنو شنو داك ، وعورروررك ، اذا رأيت هذا النوع من (التسريحات) اقصد اذا سمعت مثل هذا النوع من (التصريحات) ما تشتغل بيهو، وما تضيع زمنك ، حاول اشترى ليك (جنريتر) ولو انت من ذوى الدخل المهدود ، والجيب المقدود ، حاول وفَّر ليك (تلاتة جنيه) لزوم (النادى) عشان الكورة يا(فردة) ،لأن ما قاله وزير الكهرباء عبارة عن (توّرية) معناها ان لاشئ من هذا القبيل سيحدث !! عزيزى القارئ الوزارات دى كووولها شغالة كده ، العاجبو عاجبو، والما عاجبو يشرب من (فنطاس ) الحبشى !!وحتى لاتتوه عزيزى القارئ اعلم ان كل مايقوله (سياسي) فى هذا البلد يعنى (عكسها) تماماً ، لذلك فلقد تطوع صاحب هذا (العمود) لشرح السبب الخفى وراء ذلك بكل بساطة ، فانتم يا شعب جنوب السودان من - وجهة نظر- سياسي هذا البلد ، ناس طماعين ، وجحمانين ، وحسودين ، وأى زول فيكم داير (يخش) السياسة عشان يبقى وزير زيينا، لاكين ياكمريت ده كذب ، مواطن فيكم (يشمها) مافى !! فالسبب الرئيسي الذى اقعد جنوب السودان وانتم ما عارفيناها هو (الاستهداف) الداخلى والخارجى ، فبعد الاستقلال (القروش) الموجود استخدمناه لبناء (الدولة الوليدة) وبعدو المرحوم (اطور) قام اتمرد ، ما تم كذا يوم عمر البشير قام قفل البترول ، بعدو طواالى رياك مشار قام عمل المحاولة الانقلابية الفاشلة ، مش كده وبس ، لاكين فى شهر ستة قام ظهر لينا فجأتن (الكوليرا) و(كأس العالم) تفتكروا فى دولة فى الدنيا ده بيقدر يواجه المخاطر دى كووولها فى وكت واحد ، ويقول الراوى انو ده كمان (تورية) معناتا انو الحالة ستظل كما هى الى حين مجئ (جيزس كرايست) ليأخذ المؤمنين من (الجنوبين) - ده لو فضل منهم ناس حيين - والى ذلكم الحين الواحد فينا ما عارف يعمل شنو؟ ...والقاكم .







الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى